Sunday, March 1, 2009

انتظار !!!

عفوا ايها الرفاق لم يبقي من هذا العشق شئ

استميحكم عذرا ان تأخرت عليكم

و لم استطع ان اجلب لكم حبا صافيا

وعشقا طازجا لوجبة هذا المساء

فقد لوث غبار الخداع الانساني

كل انواع العواطف المتاحة و غير المتاحة

و تأذت كل القلوب الرحيمة

من ضجيج الخيانات العاطفية المتكررة

ستبقين هكذا حبلا سريا لاحلامي

و سأبقي اتألم الي ان تحين لحظة الميلاد

و انا انثي كمريم العذراء

لا تدري متي حبلت بحبك الابدي المقيم

الا انها آمنت بحتمية الافراح بعد المخاض

انا يا مريمي العذراء لم اكن ادري

ان العشق هو امانة الله التي جزعت

منها الارض و الجبال

و لم اكن ادري ان حبك متي ما سكن هذا القلب

سألقي من اهل المدينة اقسي انواع العذاب

لا يهمني ان ينعتني القوم بعاهرة البلدة

كل ما ارغبه ان ان تكون الارض طيبة و طاهرة

و هيا تستقبل نزيفك و انتي تخرجين

تخرجين من اعصابي باردة و موجعة

ساحرة مثل الحكايا التي ابدا لا تجئ

و عندها تختلط عندي الشهقة بالصراخ العظيم

يمتزج الاشتياق بضربات الالم

و تبقين دوما في خاصرة الذكري

خيطا للمخاضات العسيرة و الفرح

مكتوب زلزالك في اللوح المحفوظ

و مذكور رسمك في كتب التاريخ

انثي تعلمك تمزيق الجرح و انت تبتسم

و تدلك علي افضل الطرق للرحيل و انت تتمني البقاء

تهديك بايمان عميق الي اقصر سبل الضلال

و تنسج من خلاياك المهزومة

عقارا مهدئ للامان

لا لم تكوني وهما

و لم تكوني احلاما لليقظة

فكل لسمة و همسة كانت تسري فيني كالنار

كل تلك الصباحات الرائعة

لم تفقدني عطور النساء الاخريات بريقها

و لكني فجأة و دون مقدمات

صحوت عند الصباح

بي شئ من نزق

و بقايا عناد واشتياق لعين

فكرت ما حوجتي لهذه الحياة

اتتني الاجابة مشوشة و مختلطة

بتناغمات صوتك و انتي تمتطين

صهوة النوم في وضح النهار

يا امرأة تحول الاحزان الي فرح

رغم ما قد كان او ربما ما قد يكون

هل حقا ما عاد يهمني من اي الابواب ادلف اليك

هل تفقد المفاتيح جدواها من كثر الثقة

و في رواية اخري من قلة الاستعمال

ام تراها تلك الابواب ما اغلقت في وجهي من قبل قط

او لربما انك لم تغادرينني منذ الازل حتي اكتشف

طعم الدموع في عيون تتشظي في لحظات الرحيل

و لكني رغم ما قد كان او ربما ما قد يكون

احبك و احسب انني اعشقك

و سأبقي في انتظارك

يا امرأة تحول الاحزان الي فرح!!!

4 comments:

Liza_Lez said...

عزيزتي جسور سرية

كلامك كاسيف قسم قلبي ما بعرف ليه حسيت بوجع كل كلمة كل حرف كانه نزيف و ما يشدني في كل فراق انت لخصتيها بهاته الجملة ((لم تكوني وهما


و لم تكوني احلاما لليقظة


فكل لسمة و همسة كانت تسرني فيني كالنار


كل تلك الصباحات الرائعة))

كل فراق يترك هذا الذوق المر الذي لا يمر و لو ناخذ الف عاقر و الف دواء لا يمر و الاصعب هو الفراغ الفراغ الرهيب الذي لا شيئ يملئه الا من تركه

يا رب يبعد ها الاحساس على كل الناس

و يا رب تجتمعي بامرأة تحول احزانك الى فرح

اجمل التحيات الك و الاحترام

kiss

جسور سرية said...

العزيزة ليزا
شكرا لتفاعلك الوجداني العميق مع كلمات البوست
الحقيقة الكتابة عن مواضيع حزينة و مؤلمة مثل الفراق و الموت العاطفي تكون صعبة جدا لانها تحتاج منك ان تفني في هذه الحالة و تعيشها بكل حواسك حتي تستطيع التعبير عنها جيدا
و ربنا يجمعك انت كمان بمن يجعل ايامك كلها فرح
دمتي بخير

أبنوسة said...

جسور
ربنا يسعدك يا جميله لانك بالجد تستحقيين كل ما هو جميل في هذه الحياه
صافي الود

جسور سرية said...

العزيزة ابنوسة
شكرا لمرورك
و كريم الدعوات