Monday, June 2, 2008

العيون

في معرض الحديث عن العيون اخترت لكم اغنية عيون المها من روائع التراث السوداني

تغنيها الفنانة الواعدة ريماز ميرغني

يا عيون المها يا عيون

يا عيون انتي لون الليل

زي لونك سواده كحيل

كلاهم اراه جميل

زاهي الحسن صافي اللون

يا عيون فيك مني و احلام

فيك للعاشقين الهام

في صمتك رموز و كلام

للعارف دقايق القول

يا عيون نظرة فيك اسعاد

للعاشق معاني بعاد

لمعانك سحرني و زاد

خفقات قلبي ليك يا عيون

يا عيون المها يا عيون

لو عارف عيونك من اجمل اغنيات الغزل في العيون في الرصيد الغنائي السوداني باداء
الصغيرة الموهوبة شروق
لو عارف عيونك
توهت العيون

و رقصت المشاعر
غني وراها كون
غني معاها كون
شوفنا الدنيا حلوة
في رموشها و سرحنا
صابحنا الاماسي
و اتمدد فرحنا
و الحنية هلت
في دنيانا طلت
بأمر العيون
موال برضو غنوة
بس من نظرة حلوة
عاشت في خيالنا
في وجداننا سلوي
و اترسمت سنين
في قليبنا الحنين
و اتناست شجون
لما نسرح و نتوه في الغناوي
و يداعب خيالنا مشوار الحكاوي
تتلاقي امنياتنا و نقول اغنيات
لاجمل عيون
**********

للعيون في الشعر العربي حيز ومكانة راسخة عبر الأجيال وقد أبدع الشعراء قديماً وحديثاً وتغنوا بالعيون باعتبارها من أهم ملامح الجمال ولذا حظيت بالتمجيد في مختلف الآداب الإنسانية قديماً وحديثاً ووصفت بأوصاف شعرية رائعة نقرؤها ونسمعها فتثير فينا شيئاً من المتعة والإعجاب والشعر العربي على امتداد مسيرته الفنية والتاريخية أولى العيون مكانة سامية حيث اتجه عدد من الشعراء إلى نعتها بأبلغ الأوصاف وأجملها وأبدعها وخلدوا ذلك في نصوص شعرية بليغة ومؤثرة وهي نصوص كثيرة مبثوثة في دواوين الشعراء مفعمة بروعة التصوير ودقة الأداء وجمال التعبير وحين نستعرض ذلك تقفز أبيات الشاعر جرير، حيث صور لنا العيون إذ تقتل وتصرع كما يقتل الأبطال ويصرع الصناديد خصومهم في قوله:

ان العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيينا قتلانا يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به وهن أضعف خلق الله إنسانا

كما صور لنا صريع الغواني مسلم بن الوليد ذلك في قوله:

هل العيش إلا أن أروح مع الصبا وأغدو صريع الراح والأعين النجل

ويقولون إن العين تفضح الأسرار وتبثث الأخبار كما يرى سبط بن التعاويذي في قوله:

عيني وقلبي في الهوى عون علي فمن يلوم

أما الفرزدق فيقول:

وعينان قال الله كونا فكانتا فعولان بالألباب ما تفعل الخمر

لقد فاض الشعراء في أقوالهم وقصائدهم ورسموا صورة حية للغة العيون وأطنبوا في وصفها وقوتها وتأثيرها ورقتها وعطفها، والعين مرآة تجسد الغنى والفقر والشبع والجوع ووضعوا لها أسماء متعددة كدعجاء ونجلاء يقول أحد الحكماء ما أجملها إن طربت وما أقساها إن غضبت وما أحلاها إن نعست فهي الجنة بنسيمها والجحيم بشررها كم بطل صنديد جندلت فالدمعة سلاحها والأهداب سهامها ويقول أحد الشعراء:

فانظر بعقلك إن العين كاذبة واسمع بقلبك إن السمع خوان ولا تقل كل ذي عين له نظر إن الرعاة ترى ما لا يرى الضان

أما بشار بن برد الشاعر العباسي الأعمى فله رأي في العين حيث يرى أن المحب لا يرى بالعين وإنما يبصر بالقلب فسلطان الهوى ينظر بالقلب لأنه مصدر الإحساس والتعبير عن المشاعر والعواطف إذ يقول:

فقلت دعوا قلبي وما اختار وارتضى فبالقلب لا بالعين يبصر ذو اللب فما تبصر العينان في موضع الهوى ولا تسمع الاذنان إلا من القلب وما الحسن إلا كل حسن دعا الصبا وألف بين العشق والعاشق الصب

ويرى أن الأذن تعشق قبل العين حيث يقول:

يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة والأذن تعشق قبل العين أحياناً

أما البحتري شاعر الطبيعة والوصف فإننا نراه يهرب من سحر العيون وجمالها حيث قال:

من عذيري من الضباء الغيد ومجيري من ظلمهن العتيد إن سحر العيون ضلل لبي وحماني الرقاد ورد الخدود أتراها دامت على الوصل أم من عادة الغانيات نقض العهود

أما العباس بن الأحنف شاعر الحب والعاطفة فيقول:

ظلمت عيناك عيني إنها بادلتها بالرقاد الأرقا

إنها صورة شعرية أخذت من عينيه النوم والراحة وأعطته السهر والأرق، لقد أعجب الشعراء بالعيون فوصفوها بأشعارهم وخيالهم لما للعين من أثر على النفوس حيث نرى ابن زيدون - الشاعر الأندلسي يقول:

ما للمدام تديرها عيناك فيمل في سكر الصبا عطفاك هلا فرجت لعاشقيك سلافها ببرود ظلمك أو بعذب لماك

أما الشاعر قيس بن ذريح فقد سئل عن سبب علته فقال:

عِيدَ قيس من حب لبنى ولبنى داء قيس والحب داء شديد وإذا عادني العوائد يوما قالت العين لا أرى من أريد

أما الشريف الرضي فقد قال:

وتلفتت عيني فمذ خفيت عنها الطلول تلفت القلب

ويروى عن ابن حجر العسقلاني في قوله:

أظهر جمالك للعيون وأبده وصل الوداد لمن رضاك بوده

وكم تعبر العين عما بداخلها ولسان حالها يقول:

إنا لننطق والأفواه صامتة حتى ترى من صميم القلب تبيانا

وبعد: فإن القول في هذا المجال ذو سعة ولكن المقام يدعو إلى الاقتضاب حيث إن هناك طائفة من أقوال الشعراء والأدباء في وصف العيون وسحرها وجمالها وبهائها وخطرها وشعاعها السحري كما قيل:

لدغت عينك قلبي إنما عينك عقرب

18 comments:

blackcairorose said...

جسور

استكمالا لموضوع القولبة

مرفق
الحوار المثير للاهتمام مع العالم الحائز على جائزة نوبل فيما يتعلق باراءه عن صفات ودرجات ذكاء الشعوب

http://www.theroot.com/id/46667/page/1

خالص التحية

Happy Hope said...

عزيزتى جسور

كل دى عيون
!!!
أنا عيونى زغللت
:)
بس انتى نسيتى العيون الجريئة و العيون الخجولة

و كمان انتى فكرتينى .. فين العين التالتة اللى قلتى هتتكلمى عنها؟
:)

كلام من القلب said...

عزيزتي جسور سرية

ياااااااااا انتي اتكلمتي على اجمل موضوع

عارفة ياعزيزتي العيون ولغة العيون دي يتكتب فيها كتب وبرضه الواحد مايبقاش قدر يوصفها صح ولااتكلم عنها

بس فى عيون ماتعرفيش تقري فيهم اي حاجة ماتفهميش دي ايه بالظبط
وفى عنين بتحسي انهم بحر بياخدوكي كده لعالم تاني
وبمااني مش بعرف اعوم فاتمنى اني معرفش العنين دي ابدا هههههه

يافندم بلاش انا بالذات اتكلم عن العيون لاني دي اكتر حاجة بتشدني وبتنح قدامها بقى


بس ايه ده صحيح هو فين عين تالتة ولاايه ناوية تتكلمي عليها ؟؟
لا بقى قبل ماتتكلمي عليها تقولي مكانها ولا حتسبينا احنا نتخيل ولاايه ؟؟

موضوعك جميل يافندم
وبما انك جسور وسرية كمان اعتقد ان فى نهاية الجسور دي حنلاقي عين بصالنا تقولنا امشي وارجعي مكان ماجيتي يالا هههههههه

تحياتي ياقمر

مثلية تبحث عن ذاتها said...

انت عارف مانت عارف قد ايه كتيرة وجميله العيون السود في بلدنا يا حبيبي

داري العيون داريها السحر ساكن فيها عيون تشوفك تندهلك برموش تشاور عالخدين وعيون تقولك بعد النهارده اقابلك فين وعيون تبصيلها تدوب في تسبيلها داري العيون داريها السحر ساكن فيها

هو دا الكلام اللي بيعجبني فالعيون و ده من الاخر بصراحه ها قلتي ايه

بصمة منـــارية (: said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

مرحبا جسور سرية .. كنت اتابع بصمت و اليوم اثرت ان أكسر حاجز الصمت هذا و اسطر بعضا من احرفي المتواضعه (:

فعلا .. العين سبحان الله لها جاذبية و تتحدث بصمت و تعبر بهدوء .. من خلال العيون يمكن استقراء الكثير من الظنون و الخواطر التي قد تخالج ذلك القلب ..

أليست العين هي مراسل القلب الاول و خادمه المطيع ..

اعاننا الله واياكم على حفظ ابصارنا و قلوبنا يارب

تحياتي لقلمك الممتع

sara

جسور سرية said...

عزيزتي بلاك روز
شكرا كتير علي اللينك
نعم وقعت عيني علي اللقاء و قرأته و كانت اجاباته غير واضحة الا ان اراءه واضحة و هو لم يثبت شئ محدد ما يتناقله البعض

جسور سرية said...

عزيزتنا هابي
سلامة عيونك يا جميل من الزغللة هههههه
بس بيني و بينك مقصودة المسألة
:)
العيون الجريئة و العيون الخجولة دي خليتهم لخيالكم ....مش لازم كمان ان اديكم فرصة تسرحوا شوية و لا كيف؟
:)
العين التالتة و ماداراك ما العين التالتة....تعبتني ...جننتني....توهتني :)
بس برضو حاكتب عنها قريب بأذن الله

جسور سرية said...

عزيزتي كلام من القلب
يااااااااا انتي ليكي وحشة
:)
العيون التي لا تفصح دي اخطر انواع العيون بقي...عارفة ليه؟ لانها بستفزنا و بنكون عايزين نعرف وراءها شنو....اما العيون العميقة البتجرفك وراءها دي فعليك العوض و منك العوض و صدقيني لا عوم و لا فريق انقاذ نهري بحاله يقدر يعمل ليك حاجة
:)
ايوة في عين تالتة بس اي زول ما عارف مكانها ما حنقول ليه عليه....كده النظام يا فندم....المش واخد باله من الحاجة يبقي ما يستحقها و لا انتي رأيك شنو؟
:)
بالنسبة للجسر مش حتلاقي عين بصالك تقولك امشي وارجعي مكان ماجيتي يالا ....بس ممكن نقولك عيب احترمي الدور.....لما يجي دورك تبقي تدخلي
انا مش عارف الناس دي بقت ما بتحب النظام و لا ايه هههههههه
:)

جسور سرية said...

عزيزتي مثلية تبحث عن ذاتها
انا عارف و انت عارف بس في ناس مش عارفة يا حبيبي
:)
من الاخر كده قلت فاوفيتي القول.....هو في كلام تاني يتقال...افحمتيني و الله ههههههههه
:)
ربنا يديم المزاج العالي يا رب
:)

جسور سرية said...

عزيزتي سارة اهلا بك و بصماتك هنا
اسعدني اعجابك بالموضوع و بعيونه المتنوعة !!!

كنت قد رأيت بصماتك عند عزيزتنا الواني من قبل فتجولت عندك قليلا اعجبني التنسيق و اختيار المواضيع
و لكن تعرفين اكتر ما اعجبني في كتابتك موضوع ما ابي اصير مطوع....يحكي بالضبط عن معاناتنا مع المتأسلمين الذين يرمون لنا بقشور الدين و ينجرف شبابنا لهذه الفخاخ طلبا لرضاء الله و حبه !!!
التحية لك ولقلمك الهادف

soly88 said...

العزيزه جسور
جميله رحلة العيون التى اخذتينا اليها وفيه اغنيه جميله لمحمد فوزى اسمها(دارى العيون داريها)ويغنيها ايضا على الحجار وفيها بيحكى عن انواع العيون
وما رأيك فى قول احد الشعراء :
ما علينا..اذا اعتنقنا طويلا
وأضاءت ، عيناك
فى عينيا...

----
وفيه اغنيه جميله لنجاة الصغيره اسمها ( عيون القلب ) هوه صحيح ان القلب له عين ؟

Anonymous said...

جسور ... بالغتي معانا في موضوع العيون ده ...كفايه الكحلاوي وهو بيقول : جذبتني عيونو .. رشقتني عيونو .. وبقيت مجنونو من اول نظره .. ابداع وتصوير لا يضاهي ..وكمان عملاق الحقيبة وهو بيقول : العيون الفيهن نعاس هم اساس معني الجناس .. وعقد الجلاد : عيناك لي سقيا .. ركزي علي الاخيره دي يا جسور لول ... دمتي (ريما)

جسور سرية said...

عزيزتي سولي علي فكرة انا باحب صوت علي الحجار بس ما سمعت الاغنية من قبل !!
القلب هو اصلا العين التي نري بيها....في عندنا مثل سوداني حلو لما الزول يكون بيفتش علي حاجة و تكون قدامه و هو ماشايفها بنقول ليه بيشوف القلب ..ما بتشوف العين !!
:)

جسور سرية said...

العزيزة ريما سلامات
شنو ياخ من ديك و عيك...ابقي اظهري :)
لا اذا دخلنا بقي علي العيون في الاغنية السودانية ما حنخلص ...في مقاطع كتيرة في الاغاني السوداني مبالغة في جمالها

أهوى العيون السودا واحب سمار في خدودا!!!

في عينيها عالم تاني ما شوفتوها يا اخواني !!!

أنا مامعيون أزاي ودواي خدود وعيون!!!

العيون النوركن بجهرا يا بدور القلعة و جوهرا !!!

ماهو باين في العيون وين حنهرب منو وين
الهوي البعث الليالي .. الحالمه في ذات الشجون !!!

كلمني ياحـلو العـيون أديـني عطفك ياحنون !!!

يانور العين إنت وينك وين !!!

بالمناسبة لو قعدت اعدد ليك كده ما
حنخلص ههههههه

تشكري علي المرور يا زولة !!

password said...

اعترف اني غرقت في عينيها

و لا اريد فريق انقاذ

انا سعيدة بغرقي



جسور
الموضوع عسللللللللل

اجندا حمرا said...

العزيزه جسور سريه

لغه العيون قد تكون أبلغ من اي كلام ممكن يتقال
قد نحس بمن معنا من مجرد نظره عين بيقدر يوصل فهيا كل الأحساس و الحب اللي عايز يقوله من غير مايتكلم

اهم حاجه اننا نفهم لغه العين و اللي عايزه تقوله

بحييكي علي طرحك المميز للموضوع
تحياتي لكي عزيزتي

جسور سرية said...

العزيزة باسورد
انا برضو اعترف معاك انو لما المسألة تجي عند الغرق في العيون انا اتمني لو كل اليابسة تحولت لبحار
:)
تشكري علي المرور انتي يا عسل

جسور سرية said...

العزيزة اجندا
شكرا علي التشجيع و الاشادة بالموضوع
نعم فعلا كلامك صحيح لغة العيون لغة غنية جدا بالتعابير و المعاني بس لازم نعرف كيف نفهمها كويس