Tuesday, April 8, 2008

بوحي صلاة عند قلب امرأة لا تبوح !!!

سرا تهاجر في دمي

تمنح اللحظة اكتمالات الفرح
و تعطي نشوتي لون الوضوح
تعاتب صمتي الابدي بالصخب
و تعتقل الاماني القانعات في سجن الرضوخ
امرأة من لون زجاجي حنون
و انا .....من انا؟
من اكون؟
اه يا ليتني املك من الوعي
ما يعيد للروح الجنون
و جنون اشتياقي لا يفهم
لما صنعوا الحدود
لا يفهم من الحروف
الاحرفا مدوزنا بكبرياء الشموخ
لو هذه الشارع لا ترواغ او تحيد
تفاصل بين اوردتي و اوقات النزوح
لو رشدا تغادر خرائط الهرب النبيل
صوب انفعالات الحبيبة و النشيد
لو هذي الشوارع تشرع انوارها
و تحميني من لغة دوما تخون
لغة تشتت وسع احتمالي
وتطلق القلب في مساحات الجموح
هل ابوح ام لا ابوح
هل بوحي اختيارا
ام قسرا زحفت حروفي الي سفح الرضوخ
و انا....من انا؟
من اكون؟
امرأة المسافات الطويلة و التعب السكون
الصدق مئذنتي
و صلاة عشقي قنديل الظنون
هل ابوح ام لا ابوح
هل بوحي جرحا خلاسيا جديد
ام صلاة عند قلب امرأة لا تبوح
هل هربا الي نقطة البدء
و محاولات الهزء بالزمن العنيد
لو هذه الشوارع لا ترواغ او تحيد
لو ان ابواب الدخول اليك يا امرأتي
تغادر ثقوب حيطانها
تجعل مداخلها شئيا بعيد
حينها يرقص الشبق الصريح
تسافر جوانحه هربا من الصحراء
تبحث عن وديانها
و عند ميقات نشوتها تماما
تلقي احمالها الكبري
تصلي صلاتها صفحا و تستريح
اه من روح صدقا تبوح ....لا تبالي من تكون
اه من قلب يريح و لا يستريح !!!

25 comments:

Happy Hope said...

صديقتى جسور

سؤال قبل أى شئ... انتى بتتكلمى عن لينا هيدى؟
:)

أنا رأيى فى الموضوع ده.. إذا أحببنا فيجب أن نبوح و نصرح بحبنا
و إذا لم نستطع فإن النسيان أفضل لتستمر الحياة
إلى متى ستصلى عشقا فى محراب عينيها
إتخذى هذه المئذنة لتعلنى منها حبك
وإلا فالأفضل أن تتخذى محراباً آخر
لتشعرى بالطمأنينة و السعادة به

أتمنى لك السعادة عزيزتى

blackcairorose said...

بداخلنا يا جسور نعلم ما اذا كان لبوحنا معنى أم لا

ولكن التمنى يغلف رؤيتنا بضباب الأمل لعل وعسى

انا اخشى دائما بوح يعقبه ندم

ولكن اليس هناك قارة مجهولة المعالم تقع حدودها فى المسافة الشاسعة بين البوح وبين الكتمان؟؟

لما لا تمضى فيها؟

جسور سرية said...

عزيزتي هابي هوب
عيب كده البنت لينا تتعقد و تقول انا بقيت احبها في المنابر العامة كمان هههههههه
:)
بس بينك و بينك كده لينا هيدي مش ممثلة قديرة و احسن من مثل افلام
هندسية؟

في زول يا بنتي جاب سيرة محراب و لا جامع و لا مئذنة هنا....ده انا يادوب بقول ابوح و لا مش ابوح تقولي لي اعملي مظاهرات و لا روحي اشتري ليكي محراب جديد....ايه الناس الي بتهدي النفوس جامد دي يا رب هههههههه
:)
علي فكرة انا لا اكتب عن حالة محددة... انا اكتب عن حالة عقلية نحن نمر بيها مليون مرة في الثانية......كلنا بلا اسثناء
الحبيبة بعيدة نبحث عنها بشغف ....الحبيبة قريبة نشتاق اليها حتي و هي معنا و نقضي بقية العمر نصلي في محراب عينيها

و دمتي يا صديقتي و اتمني ليك ايضا الطمأنينة و السعادة
و تحياتي للجميلة مثلية فقط

جسور سرية said...

عزيزتي بلاك روز
تعرفين انا لا اؤمن بنظرية البوح عندما يكون له معني فقط !!!
اعترف معاك انني اخطأت عدة مرات في بوح بلا نتيجة سوي ندم لكني و مازلت اقول ان البوح شئ خاص يخصنا نحن....اذا لم تبادله الحبيبة حبا لا يعني ذلك انه يفقد معناه بالنسبة الينا
دائما يظل حدث يذكرنا كم نحن جميلين و صادقين في التعبير عن مشاعرنا
و ازيدك ايضا اعترافا انني كثيرا ما كنت ادفع نفسي الي هذه المساحة بين البوح و الكتمان املا في امن و طمأنينة الا ان روحي الوثابة نحو الصدق الصريح دائما تأبي ان تتركني في ساحة الكتمان المظلمة و تدفعني نحو مساحة البوح المضيئة
و دائما لا توجد نتائج وسطية....اما فقد نهائي مؤلم و اما الوصول الي حالة وجدانية خاصة !! حب عنيف...او صداقة استثنائية...او اخوة لا تعرف لها حدود او نهايات او شئ من هذا القبيل الخاص و المتفرد في وجدانيته !!!!

آيـة said...

السلام عليكم و رحمة الله

جسوري الغالية

أحب دائماً المجئ إلى هنا لأجد كلماتك التي لا يضاهي جمالها سوى هذا البوح الذي تحكمين طوق الكتمان على إنعتاقه
و هذا الكتمان الذي يستسلم لبراءة البوح
نقيضان و لكنهما سران متكاملان في دواخلنا

أحياناً نضيع مسافات الزمان و المكان لتردد ما كان له أن يكون
و تضيع منا الحبيبة
و أحياناً أخرى نستبق مشاعر الآخر و نرتمي في أحضان الأمل
و نضيع من الحبيبة

لم أجرؤ في حياتي على لعبة البوح إلا مرة واحدة فقط، لأنني و ببساطة شديدة الحرص على عدم أذية نفسي أولاً
(أنانية أنا أليس كذلك)
:)
و لكن في كلا الحالتين توجد فرصة لنا و فرصة للآخر
المهم في الموضوع هو أن لا يكون رد الفعل، الذي هو من نصيبنا، سبباً في قطع الصلة التي كانت وأن يحاول الطرفان التعامل مع الأمر بمرونة و دونما تصلب في المواقف

وردة لك

مع كامل الود

جسور سرية said...

عزيزتي آية
و انا يزيدني حضورك بهاء و سرور
قالت لي يوما صديقة عزيزة جدا اننا نحتاج مساحتنا في الحبيبة كما ان الحبيبة تحتاج مساحتها فينا....لم استوعب الكلام وقتها الا انني الان افهمه بوضوح شديد و اتمني ان اطبقه بحذافيره حتي لا يضيع ايا منا !!!!
تعرفي الخوف من اذية النفس هو مايصور لنا ان البوح لعبة...لعبة لابد ان يكون فيها جارح و مجروح...لما لا ننظر الي البوح باعتبار انه سمو في مشاعرنا و طريقة تعبيرنا عنها حتي و ان لم نحصل علي مقابل هذا البوح شئيا؟
لا ادري هل انا شخص حالم اكثر من المعقول ؟؟
علي كل انا اعتقد ان اجمل ما في المشاعر كونها مثل الطاقة لا تفني و لا تستحدث بل تتحول من شكل لاخر!!!!

kasber said...

من قلب يريح ولا يستريح
ما أقوي التعبير والمعني
ما بين سجن الكلمات وراحة الاعتراف
ليست المشكله ما يدور فينا من اعتراف غير مأمون النتائج
ولكن المشكله هي الحياه مع الكتمان
مع سرا لا يعرفه سوانا
رائعه كما انتي
وكما هي كلماتك

Heart Beat said...

عزيزتي

ازيك عاملة ايه يارب تكوني بخير

-------
في بعض الاحيان تأتينا اشارات من الطرف الآخر بأنه يمكننا البوح الآن و حينما نتأهب لسرد ما يختلج في صدورنا يحدث البرق و تشتد العاصفة و تعصف بنا رؤية ضبابية تأخذ وقتا طويلا لكي ندرك او نرى ما ورائها

و في كثير من الاحوال من تسبب في هذا الانقلاب المناخي هو الطرف الثاني فنبدأ نحن بالتردد و نهدأ من انفسنا و من لهفتنا على البوح

و لكن ان فكرنا قليلا انه اذا بوحنا الآن قد يساعد هذا في محو تلك السحب اللي تحجب الرؤية و قد يسري الصوت ليصل مباشرة الى قلب من نهوى فينقشع الضباب و تصبح الرؤية وردية واضحة جميلة

شخصيا مررت بتلك الاوقات و كان الندم هو سيد الموقف بعد ان ابوح فلم يكن البوح للشخص او القلب الصحيح

الا في مرة واحدة كان امامي خياران ان ابوح او اخسر امنية حياتي

كنت افكر ماذا لو جئت بكل ما بقلبي الن يحدث ندما مرة اخرى

و كان وقتها على الطرف الاخر ان يثبت لي انه جدير بهذا الاعتراف

ببعض كلمات و مواقف بسيطة تأكدت من ان هذا القلب هو ما اريد فلم اتردد في التهليل بما يريد قلبي ان يقول

ان كنا قد اخطأنا حينما كان البوح للشخص الخاطىء فأبدا لم نخسر شيئل بالعكس لقد خسر الطرف الآخر قلبا احبه بالفعل

لذا لما نؤجل البوح اذ ربما يمحي الضباب بيننا كما ذكرت و في النهاية لن نخسر شيء

تحياتي

مثلية فقط said...

الصديقة العزيزة جسور

يمكن أقول هذه المرة بأنني أفهمك و لكنني لا أستطيع أن أعبر
لأن الأمر سيتطلب قصائد اخرى

ما أود قوله هو أن إحساسك صادق و بيحكي عن مشاعر و أمنيات لا نحلم
بتحققها إلا في حالة الحب
عيوننا تأمل و قلوبنا تحلم و أرواحنا تشتاق
و نود لو أننا نتجاوز كل الحقائق
كل الحدود ... الزمان و المكان إنه
ذلك الحنين العذب البريئ
لندرك بأن الحب يستمر و تستمر ملامحه
تجلدنا بكل قسوة و تحضننا بكل رقة
أن نبوح
رغم كل شيء
هو منتهى قداسة الحب

تمنياتي لكي بالسعادة

جسور سرية said...

عزيزتي كاسبر
عندما اراك في احد بوستاتي اعرف انه مميزا لانه اتي بك الينا !!!
مابين الانوار و الاسرار توجد مساحة ابدا لا تعرف الراحة...السائر فيها كالسائر في الصراط المستقيم....معلق بين يدي الله
لا جنة يطولها و لا نار تريح الجسد من عذاب مقيم

لا تغيبي!!!

جسور سرية said...

العزيزة هارت بيت
اهلا بك عزيزتي
يبدو انني حركت في الكثيرين الخوف و الرغبة في آن واحد
الخوف من فكرة البوح لان طريقه مؤدي لا محالة الي ندم و الرغبة في البوح الصادق الذي يقود الي راحة لطيفة
و لكن علي قولك ماذا سنخسر علي كل حال !!!!!
:)

جسور سرية said...

عزيزتنا مثلية فقط
يا مراحب
انا يسرني ان تزدان حوائطي بقصائدك
كما قلتي فأن عيوننا تأمل و قلوبنا تحلم و أرواحنا تشتاق
و ما بين هذا و ذاك يطل علينا البوح كمياه هادرة لايمكن صدها او ايقافها
كوني انتي ايضا بخير و سعادة

آيـة said...

السلام عليكم و رحمة الله

جسوري الغالية

في هذه المسافة الزمنية التي تسمى العمر توجد مساحات بعدد الأشخاص الذين نودهم الآن أو مستقبلاً، فتصير كل مساحة حياة نعيشها و تسكننا

ربما نحن متفقتان على ضرورة البوح وأن نكون بمستوى هذا السمو الحسي الجميل الذي لا يقارن سوى بجمال روحك غاليتي

ا"لا أدري هل انا شخص حالم أكثر من المعقول؟؟"ا
ليست هنالك حدود مفصلة على مقاس من هم مثلنا و مثل الحمل الوديع

دائماً الحمل يقترن بالوديع في مخيلتي!!ا
أتراني على صواب يا جسوري؟

مع كامل الود

soly88 said...

لماذا نقيم سدودا على الانهار ؟وان اقمناه فليس عند المصب عزيزتى بوحى أو لاتبوحى فقد تدفق النهر

جسور سرية said...

عزيزتي آية
انت اذا من اصحاب المثل الذي يقول اصرف ما الجيب يأتيك ما في الغيب هههههه...تودي ان تعيشي كل حياة و بما فيها من احاسيس و تفاصيل و تتركي للخالق ان يقرر فيما يحدث بعد ذلك !!!
اعترف انها فكرة جميلة و مريحة و لكن هي وصفة عامة تصلح للجميع؟ ....حقيقة لا ادري

الحمل يرتبط بالوداعة في الاستعمالات النمطية للتعبير اما في مخيلتي فهو مرتبط بالقوة و السمو عن الصغائر !!!!
انا من مواليد برج الحمل غلي فكرة
:)

جسور سرية said...

سولي 88
التي او الذي لم استطع ان اميز من البروفايل اذا كان امرأة ام رجل
علي كل و ايا كنت فقد اصبت كبد الحقيقة الخطرة
اعترف ان استفزاز عبارتك جميل و رائع
تدفق النهر و خرج الامر عن دائرة الاحكام
شكرا علي صدقك و صراحتك النقية!!!

karim said...

عزيزتي جسور سرية مرحبا

سعدت بزيارتك الكريمة لمدونتي المتواضعة
وشكرا لتركك بصمة مرورك هناك...
نعم أختي
معك حق في كل ما قلته...وقد كانت لي تجربة شخصية مع طبيب نفساني لكن بدون
نتيجة تذكر بل خرجت من هذه التجربة أكثر اقتناعا بأن الله خلقني لأكون هكذا
(ولا تبديل لخلق الله...).

بالمناسبة عزيزتي بوحك جميل وأسلوبك في الكتابة راق وجميل يأسر القلوب

تحياتي أختي وأرجو دوام التواصل

مؤنسة قرص الشمس said...

صديقتي جسور
قرأت وقرأت
رأيت رابط مدونتك في مدونة امرأة مثلية
فقلت لأرى ماذا هنا
وماذا هناك طذلك المقطع عن الجسور السرية شعرت أنه ممتد نحو روحي
كأنك تخاطبين امرأة الحلم
امرأة الروح د
سأعود
وأقرأ ما يدهشني حتما
يسعد مساك

مؤنسة قرص الشمس said...

عزيزتي
جسورك السرية مددتها باتجاه روحي
رغم أن الحوار له نكهة ذكورية
إلا أنني اعتبرت الحبيبة تلك التي تمدين إليها جسورك السرية ما هي إلا الروح .. روح الأنثي ... روحي المرأة الحقيقية
قرأت رابط مدونتك في مدونة امرأة مثلية
وقرأت حواركما
قلت لأري ماذا هنا
وماذا هناك
جميل هذا اللعب الحر بالخيال
سأعود دوما وسأعود

جسور سرية said...

مرحبا بك مؤنسة قرص شمسنا الدافئة
الانثي روح من تراب خصب
لذا فان عشاقها كثر و لا يهم باي لغة نكتب لان اللغة ليس لديها جنس !!!
عودتك تسرني حتما...في انتظارك!!

جسور سرية said...

عزيزي كريم
سرني رؤيتك هنا
و سعيدة ان بوحي قد اعجبك و اتمني ان يدوم التواصل

آيـة said...

السلام عليكم و رحمة الله

جسوري الغالية

لا يا بنتي أنا لا أتبع هذا المثل نهائياً بس اذا انت فهمتي هيك فما علينا
:))

أكيد هي وصفة صالحة و ما على الجميع الا اتباعها بس مش على ضمانتي
:))
لقد ذكرت الحمل لعلمي المسبق يا جسوري بأن بينكما صلة
و كنت أريد التأكد من الصفة لا من الصلة
:)

مع كامل الود

مؤنسة قرص الشمس said...

جسور العزيزة

أري إن قراءتك في النسوية
عموما أنا مهتمة بها المجال
أكيد سنتفق حتما
يسعد مساك

جسور سرية said...

عزيزتي آية
علي ضمانتك لن نجرب اما اذا كان علي ضمانة قلوبنا فقد ارتكبنا مثل هذه الاخطاء مئات المرات
:)
الصفة و الصلة تقودان الي نفس المكان....جسور سرية لها اكثر من طريقة وصول
كوني بكل الخير

cadow said...

شكرا لكلماتك الرائعة اختي

http://cadow.ahlamontada.net