Wednesday, February 6, 2008

يا أبي إينوفا

إيدير فنان جزائري بربري رسول الأغنية الأمازيغية/البربرية في جميع أنحاء العالم طاف القلوب والمسافات بأغنيته المشهورة A Vava Inouva.. " يا أبي إينوفا " والتي تتحدث عن أسطورة بربرية ملخّصها كفاح و تضحية فتاة اسمها غريبا" نحو والدها العجوز "إينوفا" و إخوتها الصغار وهي في ربيع العمر من أجل لقمة العيش لها و لأسرتها في بقعة من بقاع الأرض وُلد إيدير في الجزائر عام 1949 بقرية بربرية.. واسمه الحقيقي " حميد شريت " .. درس علم الجيولوجيا .. وكان من المفترض أن يلتحق بإحدى المؤسسات البترولية في بلده ..ولكنّ الأقدار قادته في عام 1973 للحلّ مكان أحد المغنيين في إذاعة الجزائر لأداء أغنية للأطفال .. وبعد ذلك سجّل هذه الأغنية قبل ذهابه للخدمة العسكرية .. وكانت انطلاقة غير متوقعة له و شهرة عالمية على مدى سنوات عديدة .. ومن هنا بدأت مسيرة هذا الفنّان المتميّز في كل شيء.. هذه الأغنية مستمدّة من أسطورة جزائرية/أمازيغية يبلغ عمرها عشرات القرون .. و هي تروي حكاية ساندريلا المغاربية .. الفتاة الأمازيغية التي تعمل طوال النهار في حقول الزيتون.. تقطف الثمار وتحرث الأرض وتعلف للمواشي.. فإذا غربت الشمس.. عادت تجرّ تعبها إلى البيت.. حيث يقبع أبوها الشيخ وإخوتها الصغار.. تدقّ الباب فيحتار الشيخ .. أيفتح الباب لقادمٍ لا يعرفه ـ تسمّيه الأسطورة وحش الغابة ـ فيقضي على أولاده ولا يستطيع له دفعًا .. أم يسدّ الباب في وجه من تقول أنّها ابنته .. صورة لموقفٌ إنساني غير موجودة في أي تراثٍ مشرقي. تتدخّل الأسطورة لتقول أن الوالد اتّفق مع البنت على أن تَرُجَّ أساورها التي تحفظ صوتها .. فإذا سمعه فتح الباب لابنته ولما تحمل من رزق ..عندها فقط .. تلج البيت بعد الاختبار و تأوي إلى حضن الوالد الهرم منشدة حزناً " أخاف وحش الغابة يا أبي".. فيجيبها والدها متأسفاً و باكياً .. "وأنا أيضًا أخافه يابنتي".. ويطلب الوالد غفران الصغيرة لعدم فتح الباب لها من أوّل طرقة.ثم تحملنا الأغنية إلى أجواء المنطقة المثلّجة.. راوية حكاية الشيّخ المتلفّع في بُرْنُسِهِ .. وابنه المهموم بلقمة العيش.. والعجوز التي تنسج على المنول.. والأطفال حولها يحلمون بالربيع المقبل .. بأعراسه وبركاته.. بتُفَّاحِهِ وخَوْخِهِ ومِشْمِشِهِ.. وذلك رغم الثلج الرابض خلف الباب.. بينما يختفي القمر وتحتجب النجوم ويتوسّد الشبان والأطفال أمانيهم فيما يستمعون لأقاصيص الجدّة العجوز.يقدّم لنا إيدير بهذه الأغنية .. أجمل خليط من مشاهد حاضرة وأخرى أسطورية.. ويرسم يوميات هذا الجزء من الوطن العربي .. بما فيه من جمال و بؤس و تضحيات لا يذكرها سوى التاريخ المنشود ببعض الأغنيات و الألحان الحالمة. يا أبي إينوفا

هي : أرجوك يا أبي "إينوفا" .. إفتح لي الباب

هو : آه يا إبنتي "غريبا" .. دعي أساورك ترجّ

هي : أخشى من وحش الغابة يا أبي إينوفا

هو : آهٍ يا إبنتي " غريبا " .. وأنا أيضاً أخشاه

هو : الشيّخ متلفّع في بُرْنُسِهِ منعزلاً .. يتدفّأ

وابنه المهموم بلقمة العيش

يعيد في ذاكرته صباحات الأمس

والعجوز ناسجة خلف مندالها

دون توقّف .. تحيك الخيطان

والأطفال حولها يتلقنون ذكريات أيام زمان

هي : أرجوك يا أبي "إينوفا" .. إفتح لي الباب

هو : آه يا إبنتي "غريبا" .. دعي أساورك ترجّ

هي : أخشى من وحش الغابة يا أبي إينوفا

هو : آهٍ يا إبنتي " غريبا " .. وأنا أيضاً أخشاه

هو :الثلج رابض خلف الباب

و " الإيحلولين " يسخن في القِدْرِ

والأعيان تحلم منذ الآن بالربيع المقبل

و القمر .. و النجوم .. مازالوا مختفون

و حَطَبة البلّوط تحلّ محلّ حصيرة الصفصاف

العائلة مجتمعة تستمع بشغف لحكايا زمان

هي : أرجوك يا أبي "إينوفا" .. إفتح لي الباب

هو : آه يا إبنتي "غريبا" .. دعي أساورك ترجّ

هي : أخشى من وحش الغابة يا أبي إينوفا

هو : آهٍ يا إبنتي " غريبا " .. وأنا أيضاً أخشاه

**********************************************************

الكلمات باللغة الأمازيغية

A VAVA INOUVATxilek elli yi n taburt a Vava Inouva

Ccencen tizebgatin-im a yelli Ghriba

Ugadegh lwahc elghaba a Vava Inouva

Ugadegh ula d nekkini a yelli Ghriba

Amghar yedel deg wbernus

Di tesga la yezzizin

Mmis yethebbir i lqut

Ussan deg wqarru-s tezzin

Tislit zdeffir uzetta

Tessallay tijebbadin

Arrac ezzin d i tamghart

A sen teghar tiqdimin

Txilek elli yi n taburt a Vava Inouva

Ccencen tizebgatin-im a yelli Ghriba

Ugadegh lwahc elghaba a Vava Inouva

Ugadegh ula d nekkini a yelli Ghriba

Tuggi kecment yehlulen

Tajmaât tettsargu tafsut

Aggur d yetran hejben

Ma d aqejmur n tassaft

Idegger akken idenyen

Mlalen d aït waxxam

I tmacahut ad slen

Txilek elli yi n taburt a Vava Inouva

Ccencen tizebgatin-im a yelli Ghriba

Ugadegh lwahc elghaba a Vava Inouva

Ugadegh ula d nekkini a yelli Ghriba

10 comments:

soska said...

ايه ده مفيش حد هنا وأنا أول بوست مممم طب بصي أنا هقولك على حاجة أنا بحب أجي اقرا كلامك قوي بس مبفهمش قوي يعني لكن بحس انه كلام له مغزى بس وحياة النبي ياشيخة لتبسطيها شويه للجهلة امثالي ما احنا من حقنا نتعلم و نفهم برضه والعلم نور والعقل زينة فالبترينة هههه معلش والله انا بحب الهزار بس بجد انا دخلت هنا كذا مرة و قريت كل اللي انتي بتكتبيه المواضيع حلوة بس مجعلصة يعني مثلا اللغة الامازيغية دي يعني ملهاش معنى تاني انا اول مره اسمع عنها انا عارفة ان مش مشكلتك اني يدوب بفك الخط بس نتعاون مع بعض مفيهاش حاجة ولا انتي بتكتبي للناس اللي بيعرفوا يقروا كلامك بس بصي انا بعرف اقراه برضه بس بيجيلي دوخة و مبركزش تفتكر هعيش يا دكتور هههه بسطيها يسترك

soska said...

على فكرة أنا بحب الضحك و يجد عجبني قوي اسلوبك و عاجبني قوي كمان الكتاب اللي بتقريلهم زي ما كاتبة فالبروفيل بتاعك وواضح ان عقلك كبير و متكلف يعني من يوم ما وعيت عالبلوجات ملقيتش واحدة بتقرا لنصر أبو زيد و سيد القمني دانا شوية شوية هلقيكي بتقري لفرج فودة و لو مقريتيلوش قوليلي وأنا ابعتلك كتب حلوة ليه أنا متأكدة انها هتعجبك و على فكرة أحلى ما في أغنية ابي اينوفا هو الجيتار ههههه

Sola said...

yenfa3 keda ya3ny anam o 2a2ol 2as7a el sob7 akteb el comment ala2y 7ad tany ba2a awel comment
yalla mshmoshkelah
bosy ana 2oltele ra2y fel sng 3al phone bas hena ha2olek heeeeeh azama 3ala 3azama ya set song ra2e3a bas ana mesh fahma deh romanseya wala 7arbeya wala no3ha 2eh belzabt 3ashan ana mesh 3arfa 2eh el moshkelah aslan
yalla salam ya gmeila

Other life style said...

شكرا على المعلومات الشيقة والتي اطلع عليها لاول مرة, وكذلك استمتعت بعظمة اداء الغناء الرائع

سوف احتفظ بالفيديو

Sola said...

hey
i changed the link of my blog,this is the new link,

http://egyptiangirl-1981.blogspot.com

chao

جسور سرية said...

العزيزة سوسكا
مرحب بيك نورتي المكان
معليش انا ماقصدت اجيب حاجات صعبة والله بس حبيت اعرف الناس بالثقافة البربرية و الفن الامازيغي
انا ذات نفسي مش باعرف عنها كثير بس كان لي اصدقاء من هناك.

اما فيما يخص موضوع القراءة فأنا فعلا من عشاقها ....اقرأ كل الكتب بأنواعها بشغف و رغبة حقيقة في تعلم المزيد.......و نعم قرأت الكثير لشهيد الفكر و التنوير فرج فودة الذي امتدت يد الغدر الاسلاموي الغبي لاغتياله لمجرد الاختلاف في الرأي .
من اكثر ما اعجبني في فكر هذا الرجل _و الذي اتفق معه في كثير منه_ هو تناوله لموضوعات معقدة في حياتنا الاجتماعية و السياسية مثل الموقف من النص الديني,الموقف من التاريخ الإسلامي ,خلط الدين بالسياسة ,الأقليات الدينية و حرية الاعتقاد ....الخ

مرة اخري اقول اهلا بك و سهلا

جسور سرية said...

العزيزة سولا
اهلا بيك
عشان تاني تبطلي نوم و تجي تردي علي البوستات طوالي :(
اما حكاية او قصة الاغنية فهي اسطورة تاريخية يعني ما ينفع نصنف الاغنية علي انها رومانسية
و شكرا يا سيتي علي اعجابك بالاغنية

جسور سرية said...

العزيزة روز
مرحبا بك هنا
و شكرا علي الزيارة
و يسرني ان الاغنية اعجبتك و انك ستحتفظين بها
يمكنك ايضا ان تجدي مقاطع اخري لأيدير في اليوتيوب

blackcairorose said...

الثقافة الأمازيغية من الثقافات التى تشد انتباهى واعجابى، ربما لأن أصدقائى الأعزاء من الجزائر صادفت أن كانوا أمازغيين

مازلت أتذكر مطبخهم الشهى لاقصة درجة والاغنيات المنطلقة والرقص والأزياء الملونة والروح المرحة والليبرالية فى التفكير

هل هذه خصائص الثقافة أم صفات أصدقائى الشخصية؟ لا أعرف ولكنى أحببتها

جسور سرية said...

العزيزة بلاك روز
شكرا لتواجدك الرحيب هنا
نعم الثقافة الامازيغية تبدو جميلة و ساحرة ......لا ادري هل هذا بسبب غموضها و كوننا لا نعرف الكثير عنها؟

ربما !!!
لم يكن لي اصدقاء كثر من الجزائر سوي واحد او اثنين و لكنهم جميعا يتمتعون بتلك الروح المرحة و الذهن المفتوح و ليبرالية التفكير كما ذكرتي
اعتقد انها ثمة عامة فيهم
و ليس شئ خاص باصدقائك انت