Sunday, December 16, 2007

كوب من القهوة

ايامي دائما تبدأ بالفوضي
فراشي في الصباح يكون عهنا منفوش
كتب متناثرة هنا و هناك
مفتوحة صفحاتها بعشوائية من يحفر قبرا
لا يهم من اين يبدأ فقط يجب ان يكون مقاسا مضبوط
صباحاتي تحفر مقدار اتساع جثة كسلي الصباحي
لا مكان شئ اخر
حبيبتي تعاقب كسلي بحرماني قبلات الصباح
و تستنجد من فوضاي بالمزيد من اكواب القهوة
احسد اللذين يشربون القهوة في الصباحات
و يزيدني غيظا اولئك الذين يصنعون لها طقوسا خاصة
اكوابهم لها الوان محددة و اسماء
يسعون لاسواق بعينها للحصول علي بن خاص
يحرقون البخور كأنهم يحرقون اعصابي علي مهل و روية
جرائدهم التي يقرأونها في هذه الطقوس لا ادري لماذا دائما تكون جرائد اليوم السابق
افكر ربما من يشربون فوضاهم مثلي هم فقط من يسمح له بمواكبة جنون العباد
هل اشعر بحنق ما لانني لن اغضب ان غادرت فراشي دونما ان اتجرع حتي كوبا من الماء؟؟؟
هل اشعر بغضب لانني اقرأ من الجرائد حديثها و تفوتني دوما متع المفاجأت؟؟؟
هل اشعر بالغيرة ان من يشاركني شفتي حبيبتي كوب من القهوة؟
ربما !!!!!!

3 comments:

kasber said...

تأخرت في الكتابه اليك
تمنيت لو كنت كتبت مع بدايات شغفك الاولي
أكره تأخيري عن أشياء لا يصح فيهاالانتظار
ولاني من عشاق القهوه الصباحيه
وممن يستيقظون وتحاوطهم الكتب في كل مكان أجد ان مكانيي هنا في هذا البوست ذو الاحاسيس العالبه
والصدق البرئ

جسور سرية said...

العزيزة كاسبر
انت ابدا لا تتأخرين
فقط تأتين بشكل مختلف
اهلا بك هنا...........حضورك دوما سبب للاحتفال

Sara said...

تم ذكر هذا البوست في تقرير صغير عن المدونات
وهذا التقرير عبارة عن اجتهاد شخصي
http://sara-out-of-the-blue.blogspot.com/2008/08/blog-post_31.html
تحياتي