Monday, November 10, 2008

احبك جدا و بشدة !!!

احيانا تعتريني بعض الاحاسيس الباردة والبليدة.احس اني اهوي في بئر بلا قاع و احس مع كل لحظة في سقوطي بذاك الهواء الرطب اللزج يلفح وجنتي.اشواقي الي ملاذ ليس لها حدود.احس ان الروح تنزلق ببطء مهين نحو اللامبالاة.افكاري تتجمد بببسالة ممعنة في الغرور كما امرأة ناشز تتحدي زوجها في ساحة شعبية.احس بأن(اللاشئ) يتقمص جسدي ويحتويني كما تحتوي عباءة سوداء جسد امرأة ناحلة.تبا له حتي الفراغ ما عاد وسيعا لروح تتمني فقط عدة امتار تنتحب فيها علي مهل ارغب بشدة في التوازن الا انني احلق كريشة في مهب الريح.دقات قلبي تصرخ كطبل افريقي في لحظة احتفالية مجنونة.انفاسي تصعد و تهبط بلا توقف و لا هوادة.احس ان الدنيا من حولي صارت كاطار لوحة تخلي عنها مسمارها في لحظة احتياج حائطي. عيون البشر لم تعد كسابق عهدها و لا اصواتهم و لا حتي وقع خطاهم في ارض الزمن.كل الاشياء تحورت و تحولت و اتخذت لها اسماء مستعارة و عناوين. تلك المدينة كلما دخلتها تعريني من احساسي بها.في مطارها احس بالفرح مرتين.مرة عند قدومي محملة الاشواق العارمة كنفحات نار في ورشة حدادة قديمة و مرة اخري عند خروجي منها محملة بالهزائم و النكبات العاطفية. هذه المرة قررت ان اشد الرحال الي قلبي.ارمي بكل جوازات السفر و اختام المطار الي مذبلة عنادي و اصراري.و في لحظة انتشاء مملوءة بارتياح مزيف طلت من شباك نافذتي الوجدانية المكسور عصفورة بلون الغسق.تغرد بصوت لا تحمله الذبذبات انما تحمله كل ذرة من ذرات دمي الاحمر و تخترق به كل المسام التي اغلقتها بشمع النسيان الباهت عندما سمعتها اول مرة احتجت ان اقاوم رغباتي الدفنية في الحياة.اخترق وجودها صمتي كما يخترق ماء البحر الدافئ شبكة.معها مشاعري تبرجت بجاهلية غير محدودة واشتعلت روحي كما تشتعل النار في العشب العاري.صارت تسكنني كما يسكن الضوء الشمس .تتغلغل كل يوم في مسامي بلا توقف و انا احاول ان اتوازن بلا فائدة.احتاجك كاحتياج الفراغ للهواء.لا تستهويني الالوان الا معك و لا تفتنني الالحان الا بجانبك يا امرأة خاصة خصوصية علاقة الجنين بامه في لحظة ولادة. اقول قولي هذا و اشهد كل العالمين انني احبك جدا و بشدة !!!

6 comments:

SHY AnGeL said...

عزيزتي
كلمات جميلة متناسقة ومتناقضة برائحة التوازن تشهد كلماتك على حبها قبل العالمين ويتوجة طوقا من الياسمين
تحياتي

انا..وهي said...

غاليتي جسور ماسيه
اوقفت انفاسي وانا ارتشف حلاوه الكلمات برويه ممعنه..وكلما تحسستها كلما استزدت من رحيق التعابير المدهشه
تتقنين فن اللعب على اوتاري العصبيه..تستدرجين حواسي الى ذروه الدهشه..حقا جسور كلما قرأتك اصاب بالدهشه..اللذيذه..لهذا الفن الناطق الذي اودعه الله في قلمك..وهذا الاحساس النابض دوما في كلماتك
ادام الله عليك الحب والحبيبه

تحياتي صديقتي مع كل الحب

soly88 said...

العزيزه جسور
الاحساس بالسقوط مؤلم وقاس
ولا تفيد محاولة التوازن الا فى تجنب الأرتطام المؤلم دائما
اعجبنى تعبير تخلى المسمار عن اللوحه
اترى المسمار لم يكن مناسبا ام ان اللوحه اثقلت على المسمار
او ان الجدار كان متهالكا فلم يتحمل الأثنين معا ؟

جسور سرية said...

الاعزاء شاي انجل...انا و هي...سولي
اعتذر بشدة عن التأخر في الرد عليكم كنت مشغولة حتي النخاع!!!


عزيزتي شاي انجل لا ادري لماذا الياسمين مرتبط عندي بالجمال و المحبة الدافئة ....تعبيرك شدني بشكل مذهل
تحياتي!



عزيزتي انا و هي

دهشتك يا صديقة زادي للكتابة
اشكرك علي الاطراء الراقي و ادام عليكي ايضا الحب و الحبيبة
يحفظكما الله !!


العزيز سولي
نعم احساس السقوط احساس لا يضاهي المه سوي فقد حبيبة
لا ادري بالضبط من منهم تخلي عن الاخر و تهاوي...ربما الجميع مشتركون في الحدث!!

SaMoNa said...

يا بختك على أقل لقيتي حبيبتك.أنا اذا بدي حبيبتي لازم روح لها لأخر الدنيا.الفراق كثير الصعب

جسور سرية said...

العزيزة سامونة شكرا لمرورك عند هذا البوست القديم

اتمني اني ربنا يجمعك بحبيبتك قريبا انشاء الله